الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




شاطر | 
 

  لا ..لتطبيق الشريعة! + قانون الإعدام الكويتي - الباحث السني حسن فرحان المالكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
q8nmr



علم الدولة : الكويت
عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 13/05/2012

مُساهمةموضوع: لا ..لتطبيق الشريعة! + قانون الإعدام الكويتي - الباحث السني حسن فرحان المالكي   الأحد مايو 13, 2012 11:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
تغريدات الباحث السني حسن فرحان المالكي بعنوان (لا ..لتطبيق الشريعة!) وذلك بتاريخ 4 مايو 2012 م ، أنقلها للفائدة ..






وهذه التغريدات تبين رايه في أن من يريد تطبيق شريعة الله من السلفية انما يريدون تطبيق الشريعة المذهبية السياسية وليس شريعة الله عز جلاله ..
(١) لا ..لتطبيق الشريعة!كنت أستغرب أيام الشباب كيف يرفض كثير من المسلمين تطبيق الشريعة الإسلامية؛ ورفضهم شعار ( الإسلام هو الحل) ثم عرفت
(٢) لا ... لتطبيق الشريعة!ثم عرفت أن الشريعة التي ينادون بتطبيقها ليست شريعة الله ودينه وكتابه إنما شريعة مذهبية كيدية انتهازية!
(٣) لا ... لتطبيق الشريعة!نعم لا لتطبيق الشريعة المذهبية لا للكيدية باسم الدين لا للانتهازية باسم الاسلام لا للجهل الملصق بالاسلام
٤) لا ... لتطبيق شريعتهم المذهبية لا.... لمزايداتهم على الله ورسوله ولا ... للقوانين المذهبية الوضعية نعم لفهم الشريعة أولاً؛
(٥) لا لتطبيق الشريعة!عندما نقول هذا القول؛ ونوافق العلمانيين في الظاهر؛ فمنطلقنا يختلف؛ نحن نرى أنه لا يجوز لمن لا يفهم القانون أن يطبقه!
(٦) تطبيق الشريعة اسألوا هذه الجماهير ماذا تريدون من تطبيق الشريعة؟!هل تريدون شريعة الله أم شريعة المذهب والسياسة؟!اسألوهم واسألوا فقهاءهم
(٧) تطبيق الشريعة اسألوهم هل ماورثوه من قوانين وضعية مذهبية هي من شرع الله؟! أم أن (من زاد على الله نقص) كما يقول المثل الجنوبي؟ اسألوهم
(٨) تطبيق الشريعة ونتيجة للاستخدام السئ للإسلام من قبل السلطات الظالمة وفقهائها؛ من توسيعهم العقوبات وتفننهم في اختراعها فنحن بحاجة لوقفة
(٩) تطبيق الشريعة نعم نحن بحاجة لوقفة نتساءل فيها:هل نحن عندما نقتل أو نسجن أو نجلد ...الخ متأكدون أننا نطبق شرع الله أم لا؟!
(١٠) تطبيق الشريعة لا يظن أحد أن من السهل الإجابة على هذا السؤال فقد تم توظيف الإسلام لخدمة السلطات الظالمة والمذاهب الغالبة عبر التاريخ
(١١) تطبيق الشريعة وكل العلماء الذين قتلوا أو سجنوا من جميع الطوائف كان ذلك تحت دعوئ ( تطبيق شرع الله ورضاه) كذبا وزورا على الله وشرعه.
(١٢) تطبيق الشريعة الجعد بن درهم وغيلان الدمشقي والجهم بن صفوان وأحمد بن حنبل الخ كل هؤلاء لم تعاقبهم الشريعة إنما عاقبهم المذهب والسياسة
(١٣) تطبيق الشريعة الفهم يسبق التطبيق عند غير المسلمين أما عند المسلمين فالتطبيق أولا ثم يأتي الفهم والبحث والتراجع بعد سقوط آلاف الضحايا!
(١٤) تطبيق الشريعة!المسلمون لأنه تغلب عليهم الحماقة والعاطفة تبعا لغلبة الوعاظ يخففونالعقوبات بعد تجربتها عقودا أو قرونا؟!هلا كان هذا قبل
(١٥) تطبيق الشريعة أولا الشريعة أشمل من حصرها في العقوبات والعقوبات في الاسلام على الجنايات فقط لا عقوبة على رأي ولا معتقد هذه شريعة المذهب
(١٦) تطبيق الشريعة المسلمون لأنهم لم يستجيبوا لأوامر الله المتكررة ( أفلا تعقلون) أوقعوا أنفسهم في وضع قوانين يضاهون بها شرع الله فوقعوا
(١٧) تطبيق الشريعة فوقعوا في غضب الله من حيث يريدون رضاه وفي القوانين الوضعية من حيث يريدون حصارها وفي الظلم من حيث يريدون تجنبه
(١٨) تطبيق الشريعة العلمانيون على حق في تخوفهم من هؤلاء المجانين الذين يستطيعون وضع أي قانون وينسبونه إلى الله لتصفية خصومهم!
(١٩) تطبيق الشريعة المتحمسون للعقوبات لا يقبلون العودة لكتاب الله إذا لم يشبع نهمهم في الانتقام !فيعودون للمذهب فيجدون فيه ما لذ وطاب!
(٢٠) تطبيق الشريعة أكذوبة!إنما يحصل تطبيق للمذهب ولو عرف المتحمسون للعقوبات معنى ( الشريعة) جيدا لعرفوا أن أعظم ذنب هو الافتراء على الله!
(٢١) تطبيق الشريعة من شأن العقلاء!فالأحمق يريد نصرة الذين فيخذله من كوة النصرة؛ فمادم أن الأحمق يرفض رفضاً قاطعاً ( أفلا تعقلون) فليس بأهل
(٢٢)فليس بأهل أن يفهم أسرار الكتاب مادام أنه يرفض قطعياته ويبغضها ويعاقب عليها!الله لا يرضى أن يكون دينه ألعوبة بأيدي الحمقى والانتهازيين
(٢٣)تصوروا لو أن طباخ أسماك أوكلوا إليه تطبيق القانون الفرنسي على مدينة!هل هذا معقول؟!إذن فالمسافة بين القرآن والحمقى أبعد وأبعد!
(٢٤) شرع الله يحتاج عقولا شرع الله عظيم لا ينزل على العقول الصغيرة؛ التي تهدف لتصفية الخصومات بشرع الله فهذا تلاعب.فالطائرة تحتاج مطارا!
(٢٥) تصوروا لو أن طائرة جامبو طلبوا منها أن تهبط على عمود أعلاه إبرة! فلم يتحقق ذلك!الخلل في الطائرة أم المطار؟!
(٢٦) لا يزايد علينا الحمقى نحن مع العمل بالكتاب وما في البيان ( السنة الصحيحة المتفقة مع الكتاب)ولكن قبل العمل يكون العلم وللعلم فلسفته
(٢٧) مثال فمن العقوبات (قطع يد السارق) مثلا!لكن من السارق؟!ولماذا قال ( والسارق والسارقة)ولم يقل ( من سرق) ؟!وما الفرق بين الصيغتين؟!
(٢٨)فالحمقى والمستعجلون عقولهم أصغر من أن تتدبر آية وتفهم معناها وتنفذه على الجميع أما أن ينجو السارق الأكبر ويقطع الأصغر فهذا عبث بالشرع.
(٢٩)غاية ما يفعله الحمقى أن يتفاخروا بما أهلك الأمم السابقة ( إذا سرق فيهم الضعيف قطعوه وإذا سرق فيهم الشريف تركوه)هل هذا هو شرع الله؟!
(٣٠)إذن فقبل أن يزايد المزايدون ويتفاخروا بتطبيق المذهب ويسمونه ( شريعة) عليهم أن يتواضعوا ويتعلموا ثم يطبقوا بعد ذلك اعلموا ثم طبقوا


=============


بسم الله الرحمن الرحيم

و لتطبيق أمثلة واقعية عن ماتفضل به الشيخ فرحان عن القتل و الارهاب باسم الدين ولكن هي انما حسابات مذهبية بحتة قال في تغريداته وذلك بتاريخ 5 مايو 2012:
(١) عقوباتهم بين حد الله وحد المذهب ١- الصحابي حجر بن عدي قتلوه السبب عند السلطة: لأنه كفر السبب الحقيقي: لأنه أنكر لعن الإمام علي!
(٢) عقوباتهم بين حد الله وحد المذهب!غيلان الدمشقي قتلوه بعد قطع لسانه ويديه السبب عند السلطة: لأنه كفر!السبب الحقيقي: كلفه عمر بن عبد
(٣)بن عبد العزيز بالتفتيش على أموال بني أمية فاستخرج كنوزهم وباعها في السوق وكان يقول ( أبرأ ممن يجعل هؤلاء أئمة هدى) يقصد بني أمية ثم بعد
(٤) ثم بعد وصول هشام بن عبد الملك عقد له محاكمة صورية سألوه ثلاثة أسئلة عن الله وتشبيهه والقدر فقال : لا أعلم فقالوا : كافر!وقتلوه!
(٥) والجهم بن صفوان ثار مع الحارث بن سريج في خراسان آخر العهد الاموي وكانت دعوته الكتاب والسنة والشورى وكان داعية الحارث فقتلوه وقالوا : كفر
(٦) والجعد بن درهم كانت له صلة سياسية بيزيد بن المهلب فذبحه الفاسق خالد القسري بلا محاكمة ولا سماع لأقواله إلا ما نقله ذابحه!قالوا: كفر!
(٧) وقنبر مولى الإمام علي ذبحه الحجاج لصلته القوية بالإمام علي فسكتوا عليه سترا على الحجاج!وربما اغتبط النواصب لذلك!
(٨) وكميل بن زياد النخعي التابعي العابد صاحب علي وأحد حملة علمه ذبحه الحجاج لهذا السبب وكان قد ادرك الثورة على عثمان فاغتبط النواصب لقتله!
(٩) ورشيد الهجري وهو صحابي شهد أحد عند التحقيق قطعه زياد بن أبيه إربا إربا وقالوا : كافر والسبب هو خلوصه لعلي كقنبر وكميل واغتبط النواصب!
(١٠) وأبو رافع ضربه بنو أمية ٥٠٠ سوط لينتفي من ولاء النبي ص وينتمي لولائهم!فلم ينكر ذلك النواصب والغلاة وأحمد جلد في دون هذا!
(١١) وميثم التمار صلبوه وقطعوا لسانه لاختصاصه بالإمام علي كقنبر وكميل بن زياد ورشيد الهجري فالسلطة قالت كافر!وصفق لها الحمقى!
(١٢) عمرو بن الحمق الخزاعي الصحابي المهاجر قطع رأسه بأمر معاوية وألقوه بين يدي امرأته وهي في سجن معاوية!فاغتبط النواصب!وضاعت الصحبة الان!
(١٣) الثبجاء امرأة صالحة قتلها ابن زياد أيام معاوية وصلبها عارية منكسة!وسكت النواصب!هذه هي حدودهم!معاذ الله أن نتسب لشرعه هذا الإجرام!
(١٤) ومصدع المعرقب من أهل الحديث قطعوا رجليه لأنه امتنع عن لعن الإمام علي!هذه هي حدودهم!راجعوا ترجمته في تهذيب الكمال وتهذيب التهذيب
(١٥) وحطيط الزيات أحد الصالحين الفقراء قتله الحجاج لحبه عليا واغتبط النواصب !فالحجاج إنما نفذ فيه حكم الله على مذهبهم!هذه هي حدودهم!
(١٦) وعبد الرحمن بن حسان البكري دفن حيا بأمر معاوية!لأنه مع حجر فسكت النواصب وغلاة السلفية عن هذه الجريمة وازعجونا بسجن أحمد وابن تيمية!
(١٧) وقبيصة بن ضبيعة العبسي قتله معاوية لأنه أنكر سب الإنام علي على المنابر!هذه حدودهم!
(١٨) وشريك بن شداد الحضرمي قتله معاوية لأنكاره سب الإمام علي هذه هي حدودهم التي يزعمون أنها شرعية!وأن الله يأمر بقتل الذين يأمرون بالقسط
(١٩) وكدام بن حيان العنزي قتله معاوية لانكاره سب الامام علي هذه هي حدودهم!وفعل معاوية حجة!! فهو صحابي عندهم وخال المؤمنين !فليفعل ما يشاء
(٢٠) ومحرز بن يحي التميمي قتله معاوية لانكاره سب الإمام علي وامتناعه من البراءة منه هذا هو حماس بني أمية لتطبيق الحدود الشرعية!جزاهم الله!
(٢١) نصر بن علي الجهضمي ضربه المتوكل العباسي صديق الحنابلة ألفي سوط!لأنه روى حديثا في فضل أهل البيت صحيح الاسناد!في أي شريعة هذه العقوبة؟
(٢٢) النسائي صاحب السنن ضربه النواصب الشاميون حتئ مات!لأنه لم يوافق على رواية حديث في فضل معاوية؟!هل محنته أكثر أم محنة أحمد بن حنبل؟
(٢٣) الحاكم صاحب المستدرك ضربه غلاة السلفية حتى يضع حديثا في فضل معاوية!فأبى وأصر!في أي شريعة نجد هذا الحد؟!
(٢٤) أبو محمد زياد مولى همدان عرض عليه الأمويون البراءة من علي فأبى فقتلوه توسيطا!أي قطعوه من الوسط نصفين سنة ١٠٩ هجرية في أي شريعة هذا ؟!
(٢٥) وصالح عبد القدوس زاهد شاعر اشتبهوا في بيتين قالهما فقتله المهدي العباسي بدعةى الزندقة قده نصفين من وسطه!أين هذا في شرع الله؟!
(٢٥) اللغوي المشهور : ابن السكيت قتله المتوكل صديق الحنابلة قتلة شنيعة كان قد اخترعها احد الحنابلة وهو إخراج اللسان من القفا ثم قطعه!فمات!
(٢٦)والسبب أن ابن السكيت رفض أن يفضل ابني المتوكل على الحسن والحسين وكان المتوكل ناصبيا ولذلك قالوا فيه ( ناصر السنة)!لنصرته لأحمد فقط!
(٢٧)لماذا يسكت غلاة السلفية عن جرائم معاوية والمتوكل وخالد القسري والحجاج ويبالغون في ذم المأمون؟!مع أن جرائمهم فوق جريمته بكثير؟!
(٢٨)السبب واضح هم يحبون المذهب ويعبدونه فقط ولا شأن لهم بمن يقتل ظلما من المذاهب الأخرى ولو كان صحابيا يهمهم احمد وابن تيمية فقط!
(٢٩) وإبراهيم بن يزيد التيمي أحد كبار التابعين أرسل عليه الحجاج الكلاب وهو في السجن فقطعوه!هذه هي حدودهم!
(٣٠) ويزيد بن مسهر الصيداوي ألقاه ابن زياد من فوق القصر لأنه امتنع عن سب الكذاب ابن الكذاب ( يعنون الحسين بن علي)هذه حدودهم!وهذا سكوتهم!
(٣١) وعبد الله بن يقطر أخو الحسين من الرضاعة ألقاه ابن زياد من أعلى القصر للسبب نفسه!أين هذا مما جرى لاحمد وابن تيمية؟!ولماذا سكوتهم؟!
(٣٢)والمدهش أن عبد الملك بن عمير الراوي السلفي المشهور- وكان مع ابن زياد- قام بذبح عبد الله بن يقطر بعد أن وصل إلى الأرض زاعما أنه يريحه!
(٣٣)والأغرب أن الذابح عبد الملك بن عمير له عشرات الاحاديث!بينما المذبوح المظلوم لم يرووا له حديثا واحدا!هنا أثر السلطة على الحديث!
(٣٤) وعبد الله بن عفيف الأزدي التابعي العابد انكر عليهم سب علي وقتل الحسين بقوله: ( تقتلون أبناء الأنبياء وتتكلمون بكلام الصديقين)!فصلبوه!
(٣٥) ومحمد بن أبي بكر وضعه عمرو بن العاص في حوف حمار ميت وأحرقه!في أي سورة وجد عمرو بن العاص هذا الحد؟!والنواصب يصفقون!وتغلبهم البسمة!
(٣٦) وابن المكعبر عابد قطعه زياد!لرأيه السياسي وبارك النواصب ذلك!
(٣٧) وفيروز عابد محب للإمام علي عذبه الحجاج حتى مات!لماذا يسكتون؟!لأن بني أمية أحبابهم!
(٣٨) وعبد الله بن الزبير صلبه الحجاج مع جثة كلب منكسا!
(٣٩) وعبد الله بن المقفع الاديب المشهور لموقف سياسي قطعوه وكانوا يلقون قطع لحمه في النار وهو ينظر!ثم قالوا قتلناه للزندقة!وصدقهم الحمقى!
(٤٠) الصحابي الحكم بن عمرو الغفاري قتله زياد لأنه رفض أن يقدم كتاب معاوية على كتاب الله! في اصطفاء الذهب والفضة لمعاوية في الفتوح!
(٤١) الصحابي يزيد بن نعامة الضبي سجنوه عشرين سنة لأنه قال لوالي البصرة( الصلاة يرحمك الله)!في أي آية هذا الجرم وهذه العقوبة؟!
(٤٢) حمادة الصفرية امرأة من عباد الخوارج صلبها زياد عارية كالثبجاء هذه نذالة وليست حدودا شرعية.
(٤٣) الصحابة سهل بن سعد جابر بن عبد الله أبو سعيد الخدري ختم الحجاج على أعناقهم بالرصاص عبارة ( عتيق الحجاج) لماذا لا يغضبون لهم؟ فهم صحابة!
(٤٤) والفقهاء يستجيبون!ثم نرى الفقهاء ينظرون في الفقه لمن قطع لسانه السلطان! كيف يستاك؟! وكيف يتذوق؟! وكيف تقبل شهادته!وكأن الأمر طبيعي!
(٤٥) وكان عمر بن عبد العزيز قد أبطل سنة بني أمية في قطع الألسن ؛ إلا أن الثقافة الدموية الأموية كانت قد ترسخت عند الفقهاء وأنعشها بنو العباس
(٤٦) والقصص كثيرة جدا وقد جمعتها في كتاب ووجدت الدول والمذاهب كلها فيها من هذا العبث ويسمونه حدودا شرعية ولكن أبشع الدول في ذلك بنو أمية
٤٧)وأبشع المذاهب في ذلك النواصب وبنو أمية أخذوها من معاوية ومعاوية أحيا سنة أمة آكلة الاكباد وأبيه الذي كان يزج برمحه في شدق حمزة!
(٤٨)فهذه الشراهة والتفنن في التعذيب والعقوبات التي ما أنزل الله بها من سلطان أخذها الغلاة عن النواصب والنواصب عن بني أمية وهم عن هند!


==============


بسم الله الرحمن الرحيم

تغريدات الباحث السني حسن فرحان المالكي عن قانون الاعدام الكويتي الجديد ، الذي أقره مجلس الأمة الكويتي ، وتغريدات الشيخ فرحان كانت بتاريخ 6 مايو 2012م :

(١) قانون الإعدام الكويتي!كنا ننظر للديمقراطية في الكويت على أنها فاتحة خير لدول الخليج؛ نحو مزيد من تدعيم حقوق الإنسان؛ بل والتجديد الديني
(٢) قانون الإعدام الكويتي!وقد كنا متعاطفين مع المعارضة الكويتية قبل الغزو الصدامي للكويت؛ وكنا - كشباب صحوة يومئذ- لا تفوتنا مجلة المجتمع
(٣) قانون الإعدام الكويتي!وانبهرنا بتلاحم المعارضة مع الحكومة الكويتية بعد الغزو؛ وتابعنا الريادة الكويتية في المشاركة الحية وحرية التعبير
(٤) قانون الإعدام الكويتي!وعلى المستوى السياسي أكبرنا دور أمير الكويت في رأب الصدع العربي في القمة الاقتصادية قبل أعوام.
(٥) قانون الإعدام الكويتي!ثم رأينا مؤخرا ما يعكر صفو هذه الريادة الديمقراطية النسبية؛ بين استقالات حكومات؛ وانتخابات مبكرة؛ وقوانين مذهبية
(٦) قانون الآعدام الكويتي!وكان آخر تلك القوانين هو ما عرفتموه جميعا؛ من صدور قانون بإعدام المسئ إلى النبي (ص) وزوجاته!الذي فاجأ الجميع
(٧) قانون الإعدام الكويتي!وكنت قد تفاجأت قبل هذا بقانون أسموه ( قانون الصحابة) يدل على جهل بالقرآن والسنة والتاريخ رغم ثوبه السلفي
(٨) قانون الإعدام الكويتي!وسر هذا التخلف التشريعي لمجلس الأمة الكويتي يعود إلى نا حذرنا منه سابقا؛ وهو أن نترك للتيار السلفي الساحة دون نقد
(٩) قانون الإعدام الكويتي!التيار السلفي الساذج يهدم الديمقراطية بالديمقراطية؛ كما هدم الإسلام بالإسلام؛ والسنة بالسنة؛ والتاريخ بالتاريخ!
(١٠) قانون الإعدام الكويتي!هذا التحذير من التيار السلفي لا أعني به أن يحجر عليه؛ كلا؛ وإنما إجباره على الحوار الجاد المباشر؛ والدخول منطقته
(١١) قانون الإعدام الكويتي!لا يجوز أن نجامل هذا التيار؛ وإنما نحرجه بقواعده وأصوله حتى يرجع عنها؛ فقد جعل الله لنا الحجة البالغة عليه.
(١٢) قانون الإعدام الكويتي!وإذا تركنا هذا التيار دون إلزامه بقواعده وتنظيراته وأصوله؛ فسيتمدد ويهدد حقوق الإتسان بالتلفيق والتسليق والتسلق
(١٣) قانون الإعدام الكويتي!السلفيون جزء من هذه الأمة ومن كل شعب مسلم؛ لهم كل الحقوق؛ ولا نرضى باضطهاد أحد منهم؛ كما لا نرضى باضطهاد غيرهم
(١٤) قانون الإعدام الكويتي!لكننا في الوقت نفسه؛ نعلم علم اليقين؛ بعد قراءة وتمحيص للتراث السلفي العقائدي؛ أن المشروع السلفي مشروع قتل أبدي!
(١٥) قانون الإعدام الكويتي!ومن قرأ كتبهم العقدية سيجد أن ألذ ما يتغنون به هو ( يستتاب وإلا قتل)! حتى في أصغر الأمور كالجهر بالنية في الصلاة
(١٦) قانون الإعدام الكويتي!وإذا تسللت السلفية لمراكز التشريع فستعود محاكم التفتيش بأسوأ صورها؛ فقدوتهم ابن تيمية هو صاحب الشفرات السرية!
(١٧) قانون الإعدام الكويتي!وهم يتدرجون في تنفيذ هذه الشفرات؛ فاليوم قتل من فعل كذا؛ وغداً قتل من قال كذا؛ وبعد غد قتل من قال كذا؛ وهكذا
(١٨) قانون الإعدام الكويتي!ولذلك فالتحذير من التقية السلفية أولى ألف مرة من التحذير من التقية الشيعية؛ لماذا؟!لأن التقية الشيعية لدفع ضرر
(١٩) عن ضعيف.أما التقية السلفية فهي لجلب ضرر وسلب تفوس.هناك فرق بين تقية آنية لدفع الضر؛ وتقية استراتيجية لتشريع الضرر !
(٢٠) قانون الإعدام الكويتي!لذلك لا نطالب باضطهاد أحد؛ إنما نطالب بالوضوح؛ بالحوار في الشمس؛ بكشف الأجندات الخفية؛ بفك الشفرات السرية!
(٢١) قانون الآعدام الكويتي!الشفرات السلفية التي مازالت في الانتظار؛ هي قتل كل أشعري؛ وكل صوفي؛ وكل شيعي؛ وكل ليبرالي؛ وكل من لم ينتمِ إليهم
(٢٢) قانون الإعدام الكويتي!وعند التخلص من هؤلاء جميعا- وهذا مستحيل لكن من باب مواصلة الفرضيات- فكل طرف سلفي بقي عنده ما يجهز به على الآخر!
(٢٣) قانون الإعدام الكويتي!قد يكذبني بعضكم في هذا الكلام لأنه لا يعرف حقيقة السلفية ولا تراثها ولا فتاوى رموزها ولا تخذلقهم في الاستدلال!
(٢٤) قانون الإعدام الكويتي!حسنا؛ حاكموني محاكمة عادلة علنية أمام الإعلام؛ فإن لم أثبت لكم؛ أن الباطن السلفي يرى قتل من ليس سلفيا فجرموني!
(٢٥) قانون الإعدام الكويتي!لا تشغلوا أنفسكم بالرد على السلفية في هذا القانون أم ذاك؛ ناظروه في قتل كل المسلمين هل يراه التيار أم لا؟!
(٢٦) قانون الإعدام الكويتي!فإن قالت التيار : لا فهو مخادع أو جاهل وإن قال نعم؛ ولكننا سنأخذهم قطعة قطعة؛ فقد صدق ويعي التراث السلفي جيدا!
(٢٧) قانون الإعدام الكويتي!إذن فهذا التيار يرى قتل جميع المسلمين آلا طائفته؛ فحاكموني على هذا؛ وسأثبته لكم من كتب رموزهم.
(٢٨) قانون الإعدام الكويتي!إذن ظهور السلفية كل يوم بقانون؛ إنما هي خطوة على الطريق الطويل الذي يظنون أنهم سيصلون إليه يوما؛ من تحقق الإبادة
(٢٩) قانون الإعدام الكويتي في هذا القانون أود التذكير ؛ بأن من أساليب رموز السلفية في تمرير الشفرات السرية هو هذا العموم والغموض والالتباس!
(٣٠) قانون الإعدام الكويتي!فعندما يقول ابن تيمية ( يجب قتل من قال القرآن مخلوق؛ أو لفظي بالقرآن مخلوق؛ أو أنه عبارة ..)هل تعرفون المعنى؟
(٣١) السذج سيظنون المعنى سهلا وأن له علاقة بالماضي الخ ولا يعرف أن ترجمته هي وجوب قتل الحنابلة ( إلا من كان على منهج أبي يعلى) فكيف بغيرهم؟
(٣٢)السذج لا يعرفون أن هذا الملام يعني وجوب قتل علماء المذاهب الأربعة فضلا عن المعتزلة والشيعة والظاهرية والبخاري ومسلم!!
(٣٣)هذه السذاجة والبرود في التعامل مع الشفرات السلفية هي التي أوصلت خفافيشهم للتشريع ضد شرع الله الذي نعتقد أنه مكتمل لا يحتاج لهايف ليكمله
(٣٤)هذه السذاجة والبرود المذهبي السني والمذهبي الشيعي والبرود الليبرالي والبرود الحكومي في تسليط الضوء على هذه الشفرات هو السبب!
(٣٥) أكرر أنا لا أطالب إلا بكشف التقية السلفية فهي تحمل مشروعا دمويا إلا إذا تبرأت من هذه الفتاوى والشفرات وشهدت لله لا للمذهب .
(٣٦)لا تتركوا لأي فريق يتحرك في الظلام ليتم كشف كل الشفرات التي نتفاجأ بظهور بعض رؤوسها من وقت لآخر كرؤوس الحيات من بين العشب الأخضر!
(٣٧)اتركوا الاحتجاج عليهم بالقرآن فهو عند الغلاة مصدر صغير جدا بجانب المصادر العظمى كفتاوى شيخ الإسلام! لا يساوي عندهم معجم الطبراني!
(٣٨)ورطوهم بنظرياتهم هم بشفراتهم هم بقواعدهم هم لن يجرؤوا على تأييدها علنا إذن فانتزعوا منهم البراءة منها على الهواء!وأدبوهم بها
(٣٩) قانون الإعدام الكويتي!طبعا لو أن العقول التي اقترحت القانون تؤمن بسلامة بقية المسلمين من القتل كنت ناقشته بإسهاب؛ لكني أعرف ابن تيمية!
(٤٠) قانون الإعدام الكويتي!وحتى نختصر؛ ونقترح الممكن؛ نقول يجب بحث كل لفظة في القانون؛ فهو عام جدا؛ وهذا العموم مقصد سلفي قديم لحرية الظلم!
(٤١)ولو كانوا يؤمنون بتحكيم الكتاب والسنة لذكرنا لهم أن النبي (ص) لم يحاكم من قال له ( ليخرجن الأعز منها الأذل) ولم يستتبه ولم يحرمه العطاء
(٤٢) قانون الإعدام الكويتي!لو كان هؤلاء المتحمسون للقانون يهمهم نصوص القرآن لذكرنا لهم آيات حرية الاعتقاد؛ وأبطلنا ما توهموه من نسخ وتأويل.
(٤٣) لو كان هؤلاء فقهاء لسألناهم ناذا عمل النبي مع الذين نزل فيهم (قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون)؟!هل طبق فيهم مثل هذا القانون؟!
(٤٤)وليعلم الجميع أني أخالف السنة والشيعة معاً في حكم المرتد؛ ولي كتاب في حرية الاعتقاد؛ نعم أرى الحوار والمناصحة؛ لا للمزايدة على النص
(٤٥) قانون الإعدام الكويتي لابد من الاطلاع على الكتب السلفية القديمة؛ ونقدها نقدا موضوعيا حتى لا نحارب حرية الدين لله بعبودية المذهب للبشر!
(٤٦) قانون الإعدام الكويتي ليتذكر المشرعنون للعقوبات أن هذه الدنيا ليست نهاية المطاف؛ وأن هناك يوماً آخر اسمه ( يوم الحساب) فلا يستعجلوا
(٤٧) نعم لايستعجلوا بوضع عقوبة لكل ذنب وليتركوا لله العقوبة على أكثر الذنوب التي لم يجعل لهاعقوبات دنيوية بل لم يشرع إلا خمس عقوبات جنائية!
(٤٨)آسف ست عقوبات في الجنايات فقط وهي عقوبات الجرائم الآتية:قتل النفس والقذف والزنا والسرقة والبغي والمحاربة!فاحفظوها لن تجدوا غيرها
(٤٩)وهناك ذنوب أعظم منها تم تأجيل عقوبتها من الله وليس منا إلى اليوم الآخر كالكفر والقول فلان ابن الله والكبر والكذب وقطيعة الرحم الخ
(٥٠) هؤلاء المشرعنون لا يفهمون حكمة التشريع الإلهي كأنهم يظنون أن هذه الدنيا نهاية المطاف!وأن لكل ذنب عقوبة دنيوية!وهذا خطأ قطعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو ذرّ الغفاري



علم الدولة : لبنان
عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 23/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: لا ..لتطبيق الشريعة! + قانون الإعدام الكويتي - الباحث السني حسن فرحان المالكي   السبت مارس 23, 2013 2:51 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا ..لتطبيق الشريعة! + قانون الإعدام الكويتي - الباحث السني حسن فرحان المالكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم السياسي المعاصر :: منتدى اللوبي السياسي-
انتقل الى: